لبنان تعيش على وقع أزمة الخبز

لبنان تعيش على وقع أزمة الخبز

لبنان تعيش على وقع أزمة الخبز
تعيش لبنان منذ أيام على وقع أزمة الخبز، وصلت الى حد تنفيذ إضراب عام اليوم الإثنين 14 أكتوبر 2019.

وأوضحت النقابة، أن المخابز والأفران تبيع بالليرة اللبنانية لكنها مضطرة لتسديد سعر القمح بالدولار الأميركي، ما يفرض عليها خسائر كبيرة نتيجة تفاوت سعر صرف الدولار، وعدم وجود سعر صرف ثابت في الأسواق.

وأكدت النقابة أن أن معالجة أزمة المحروقات من خلال تعميم  مصرف لبنان لا يغطي الآليّة المُعتمدة لاستيراد القمح.

وأكد رئيس نقابة أصحاب الأفران كاظم إبراهيم لـ'العربية.نت'، أنه 'لا تراجع عن الإضراب قبل أن تتجاوب الحكومة مع مطالبنا'، مشددا على أنهم 'غير معنيين بتعميم مصرف لبنان الصادر أخيراً والذي يتعلّق بتأمين الدولار لاستيراد ثلاث مواد أساسية: الطحين، البنزين والدواء".

وحذّر كاظم من أن أصحاب الأفران قد يتوقفون عن العمل قسريا وليس بإرادتهم، بفعل الأزمة التي يمر بها القطاع بسبب الوضع الاقتصادي في البلاد.