لباس رياضي للمحجّبات يثير الجدل في فرنسا   

لباس رياضي للمحجّبات يثير الجدل في فرنسا   

لباس رياضي للمحجّبات يثير الجدل في فرنسا   

أثار قرار ترويج أحد أكثر المتاجر الفرنسية شهرة في فرنسا والعالم ، لباسا رياضيا للمحجبات جدلا سياسيا واجتماعيا واسعا في فرنسا.


وقررت سلسلة متاجر فرنسية مختصة في تسويق الملابس الرياضية ، ترويج ملابس رياضية للمحجبات تغطي الرأس والعنق.

وأثار هذا القرار جدلاً واسعا في الأوساط السياسية خاصة لدى أحزاب اليمين التي عبرت عن امتعاضها من القرار.

ودعا بعض النواب لمقاطعة بضائع هذه المتاجر رداً على قرارها تسويق ملابس للمحجبات.

أما حزب الجبهة الوطنية اليميني المتطرف فيرى في قرار ديكاتلون "نوع جديد من الطائفية الإسلامية التي تمارس في المساحات العامة".

وتعد مسألة الحجاب في فرنسا موضوعا مثيرا للجدل حيث تسمح القوانين الفرنسية بارتداء الحجاب بحرية كاملة لكنها تمنع ارتداءه في مؤسسات الدولة والمدارس والجامعات.