لافروف والسراج يبحثان الحلول للأزمة الليبية

لافروف والسراج يبحثان الحلول للأزمة الليبية

لافروف والسراج يبحثان الحلول للأزمة الليبية

التقى اليوم الخميس 2 مارس 2017 رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج في موسكو وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ونائب وزير الخارجية ميخائيل بغدنوف، رفقة نائب رئيس المجلس الرئاسي أحمد معيتيق، والنائب الأول لرئيس مجلس النواب إمحمد شعيب، ووزير الخارجية المفوض محمد سيالة، وآمر الحرس الرئاسي نجمي الناكوع، والمستشار السياسي للرئيس طاهر السني.


وتناولت المحادثات تطور الوضع السياسي في ليبيا والجهود لتحقيق تسوية للأزمة الليبية الراهنة.

وأشاد لافروف بجهود السراج لتحقيقالوفاق بين الأطراف السياسية الليبية مؤكداً حرص روسيا على عودة الأمن والاستقرار إلى ليبيا ، وقال إن روسيا تريد ان ترى ليبيا دولة موحدة ومزدهرة ، تعتمد على مؤسسات دولة قوية ولها جيش موحد يمتلك قدرات وإمكانيات متطورة ، معتبرا أن من مصلحة الشعب الليبي أن يتحقق ذلك مضيفا أن ليبيا الموحدة المزدهرة تساهم في تعزيز الامن الاقليمي وتوفر الظروف الملائمة لأن تستعيد ليبيا علاقاتها المتكاملة مع جميع الشركاء وبينهم روسيا.
وجدد لافروف تضامن روسيا مع الشعب الليبي مؤكداً على أن الجانب الروسي مهتم بتقديم المساعدة في تجاوز المشاكل التي يواجهها الليبيون. وأضاف أن موسكو واثقة من أن الشعب الليبي وحده قادر على تجاوز الازمة الراهنة وتحقيق المصالحة عبر حوار وطني شامل.

بدوره أكد رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني ان علاقات متينة لها جذور راسخة تربط بين ليبيا وروسيا، مؤكدًا حرص ليبيا على استمرار هذه العلاقات وتفعيلها في كافة المجالات السياسية والاقتصادية والامنية والعسكرية، .وكذلك تفعيل الاتفاقات الثنائية التي تربط ليبيا مع روسيا.