لأول مرة منذ نصف قرن: منع صلاة الجمعة في الأقصى

لأول مرة منذ نصف قرن: منع صلاة الجمعة في الأقصى

لأول مرة منذ نصف قرن: منع صلاة الجمعة في الأقصى

على إثر اشتباك مسلح وقع صباح اليوم الجمعة 14 جويلية 2017، قرب أحد أبواب المسجد الأقصى وأسفر عن مقتل 3 شبان فلسطينيين واثنين من الشرطة الإسرائيلية، منع جيش الكيان الصهيوني المصلين من الدخول إلى باحات المسجد لتأدية صلاة الجمعة وتعتبر هذه أول مرة منذ نصف قرن.


وقد أعلن جيش الكيان الصهيوني المسجد الأقصى والبلدة القديمة منطقة عسكرية، واعتدوا على حراس المسجد وصادروا هواتفهم، وأخرجوا المصلين من الأقصى وأغلقوا كافة أبوابه وفق ما ذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا".
ومن جانبه دعا المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية، خطيب المسجد الأقصى الشيخ محمد حسين، إلى "شد الرحال للأقصى والتواجد على الحواجز وفي الساحات لإقامة صلاة الجمعة"، وفق ما ذكرت الوكالة.