كورونا يفتح الطريق أمام ميركل لمواصلة الحكم

كورونا يفتح الطريق أمام ميركل لمواصلة الحكم

كورونا يفتح الطريق أمام ميركل لمواصلة الحكم
كشفت نتائج استطلاع للرأي،  أجراه معهد ''كانتار'' لصالح صحيفة "بيلد آم زونتاغ" الألمانية الصادرة اليوم الأحد31 ماي 2020، عن زيادة شعبية كل من التحالف المسيحي المكون من الحزب المسيحي الديمقراطي (حزب المستشارة أنغيلا ميركل) والمسيحي الاجتماعي من جهة، والحزب الديمقراطي الحر من جهة أخرى.

وتتيح نتائج استطلاع الرأي، للتحالف، خلق أغلبية في الانتخابات المقبلة لتشكيل الحكومة دون الحاجة إلى طرف ثالث أو رابع.
كشفت نتائج الاستطلاع، ارتفاع شعبية تحالف ميركل بمقدار نقطتين ليحصل على 40 بالمئة، فيما ارتفعت شعبية الليبراليين بمقدار نقطة ليحصلوا على 8 بالمئة.

واستقرت شعبية الحزب الاشتراكي الديمقراطي عند 16 بالمئة والخضر عند 15 بالمئة، بلا تغيير عن استطلاع الأسبوع الماضي، فيما تراجعت شعبية حزبي "البديل" واليسار بنقطة لكل منهما ليحصلا على 9 بالمئة و7 بالمئة على الترتيب.


وحسب موقع دويتشه فيله، فإنه رغم هذه النتائج، فقد رفض ماركوس زودر، رئيس حكومة ولاية بافاريا، ورئيس الحزب المسيحي الاجتماعي البافاري، تحديد ما إذا كان من الممكن للمستشارة أنغيلا ميركل أن ترشح نفسها لولاية خامسة مستفيدة من النتائج الجيدة التي يحققها التحالف المسيحي في استطلاعات الرأي هذه الفترة بفضل  إدارتها لأزمة كورونا.

وتوقع زودر أن يتم حسم مسألة مرشح التحالف المسيحي للمستشارية مطلع العام المقبل، بما "أن الحزب المسيحي الديمقراطي سيختار رئيساً جديداً في شهر ديسمبر القادم، ولا بد من انتظار هذا الأمر، ومن يدري ما سيحدث حتى ذلك الموعد".

كما نقل موقع "دويتشه فيله''، عن زودر قوله إن "المستشارة تقود بلادنا عبر هذه الأزمة بشكل جيد للغاية، وكل شيء آخر هي التي تقرره لنفسها"، مضيفا: " هذه الأزمة أظهرت من يثق به الألمان في الأوقات الصعبة، وهذه مسؤولية كبيرة".