قاتل الشهيد بوبكر الثابتي بكندا يعترف

كندا: قاتل الشهيد بوبكر الثابتي يعترف

كندا: قاتل الشهيد بوبكر الثابتي يعترف

اعترف ألكسندر بيسونيت، بقتل ستة مصلين في مسجد في مقاطعة كيبيك الكندية سنة 2017، وهي العملية التي أستشهد فيها التونسي بوبكر الثابتي.




وكان ألكسندر بيسونيت قد أنكر في البداية الاتهامات التي وجهتها إليه المحكمة ثم غير رأيه وقرر الاعتراف بكل الاتهامات.

ووجهت المحكمة 12 تهمة لبيسونيت البالغ من العمر 28 عاما، ست منها بالقتل العمد وست أخرى بمحاولة القتل وذلك بعدما اقتحم المسجد وأطلق النار بشكل عشوائي على المصلين.

وبعد هذه الاعترافات لن يواجه بيسونيت محاكمة لكن سيصدر ضده حكم عقابي في الجريمة التي اعترف بها.
وكانت المحكمة قد وجهت تهمة إضافية للجاني بمحاولة قتل جميع من كان في المسجد وعددهم 35 شخصا آخر.


واعترف بيسونيت بقتل كل من التونسي أبوبكر ثابتي (44 عاما)، خالد بلقاسمي (60 عاما) وعز الدين سفيان (57 عاما) وعبد الكريم حسن (41 عاما) ومحمدو باري (42 عاما) وإبراهيما باري (39 عاما).

وأصاب بيسونيت خمسة آخرين بينهم أيمن الدربالي الذي يرقد في المستشفى ويعاني من الشلل.

ألكسندر بيسونيت

الجدير بالذكر، أنّ بيسونيت كان قد استأجر شقة مع شقيقه التوأم قرب المسجد حسب ما أكدت شبكة سي بي سي الإخبارية الكندية، وأنه درس العلوم السياسية وعلم أجناس البشر الأنثروبولوجيا في جامعة لافال ووصفه أساتذته في الجامعة وزملاؤه بأنه شخص مهذب لكن بعضهم أشار إلى أنه بدأ في اعتناق أفكار متطرفة قبيل أشهر من الجريمة.

وأكد أحد زملائه أنه شارك أفكارا متطرفة على شبكة الإنترنات مع مؤيدي المرشحة الرئاسية الفرنسية السابقة مارين لوبان عندما زارت كندا.

وكان بيسيونيت قد فتح النار على المصلين خلال صلاة العشاء يوم 29 جانفي 2017، في المسجد التابع للمركز الثقافي الإسلامي في كيبيك في هجوم أسفر عن 6 قتلى.

ألكسندر بيسونيت
ألكسندر بيسونيت