كلمة عربية في خطاب أوغلو بحث عنها الأتراك 234 مليوناً و702 ألف مرة لفهمها

كلمة عربية في خطاب أوغلو بحث عنها الأتراك 234 مليوناً و702 ألف مرة لفهمها

كلمة عربية في خطاب أوغلو بحث عنها الأتراك 234 مليوناً و702 ألف مرة لفهمها

لم يفهم الكثير من الأتراك الذين تابعوا الخطاب الذي ألقاه رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو الخميس 5 ماي 2016، ما قَصَدَه بكلمة “Refik” - أي رفيق باللغة العربية -، ما أجبرهم على البحث عنها في معجم مركز اللغة - المؤسسة الوطنية التي تُعنى بأبحاث اللغة وتطويرها .


وبحسب وكالة "إخلاص" المحلية للأنباء، فقد تم البحث عن الكلمة التي كانت تستعمل في اللغة التركية القديمة، حتى اليوم 234 مليوناً و702 ألف و21 مرة، والتي تعني في التركية القديمة “الصديق”، كما تُستعمل أيضاً في بعض السياقات كزوجة أو زوج، وقد استعملها داود أوغلو حينما تحدث عن إردوغان ورفاقه في الحزب.

وتطرق أوغلو في خطابه إلى ما وصفها بالمرحلة الحساسة التي عايشها خلال الأعوام الأخيرة من رئاسته للوزراء في تركيا، مؤكداً أن علاقته برئيس الجمهورية رجب طيب إردوغان علاقة أخوية وصداقة لن يفرط فيها مهما حصل، كما أنه لن يتفوه بأي كلمة ضده، قائلاً باللغة العربية إن “الرفيق قبل الطريق”.

وقال داود أوغلو بعد أن قرر التنحي بسبب خلافاته مع إردوغان إنه يعرف أهمية رفاقه في السياسة بمن فيهم الرئيس، “ولن أكسر قلباً أو أجرح رفيق دربٍ.. ومن أجل الحزب اتخذت هذا القرار”.