كارثة في اليونان بسبب حريق مدمر

كارثة في اليونان بسبب حريق مدمر

كارثة في اليونان بسبب حريق مدمر
تعمل وحدات الإطفاء اليونانية، على احتواء حريق يدمر منذ أمس الثلاثاء 13 أوت 2019، محمية طبيعية في جزيرة إيفيا حيث تتحدث السلطات عن "كارثة بيئية هائلة".



ولم يسفر الحريق الذي يمتد على طول 12 كيلومترا عن سقوط ضحايا، لكنه أدى إلى إخلاء أربع قرى في الجزيرة اليونانية الثانية في المساحة بعد كريت وتبعد نحو مئة كيلومتر شمال شرق أثينا، بحسب ما أوردت ''فرانس برس''.

وقال حاكم المنطقة المنتهية ولايته كوستاس باكويانيس "إنها كارثة بيئية هائلة في غابة صنوبر فريدة" كانت قد بقيت "سليمة" حتى اليوم، فيما أعلن رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس من مدينة بساخنا المهددة بالحرائق "ستصبح حرائق الأحراج للأسف جزءاً من يومياتنا لأن التغير المناخي وصل أيضاً إلى جنوب أوروبا".

والحريق الذي بدأ على حافة طريق عند الساعة الثالثة الثلاثاء (00,00 ت غ) امتد تحت تأثير هبات رياح إلى الأحراج الكثيفة جدا والجافة في وسط الجزيرة، في منطقة محمية بسبب حيواناتها ونباتاتها البرية.

ودفع الحريق السلطات إلى إخلاء قرى كونتوديسبوتي وماكريمالي وستافروس وبلاتانا في وسط الجزيرة ويهدد مدينة بساخنا، حسبما ذكرت السلطات.