قرية بأسرها تقلع عن التدخين وتمنع التدخين على كل الزوار!

قرية بأسرها تقلع عن التدخين وتمنعه عن كل الزوار!

قرية بأسرها تقلع عن التدخين وتمنعه عن كل الزوار!

اتخذ أهالي قرية "قره أحمدلار" التركية، منع التدخين على كل الزوار، بعد انّ أقلع كل سكانها نهائيا عن التدخين.


وتقع القرية، التي يبلغ تعداد سكانها 86 نسمة، في قضاء "غول بارزاري" بولاية بيلاجيك، وأقلع جميع سكانها عن التدخين تدريجيا، خلال السنوات العشرة الأخيرة، وفق ما أفاد به عمدة القرية، سزائي أكار.

ولفت سزائي أكار في تصريح لوكالة الأناضول التركية، إلى أن أهالي القرية التزموا بنصيحة رئيس البلاد رجب طيب أردوغان، حول ضرورة الاقلاع عن التدخين، مبينا أنه قبل اتخاذ الأهالي قرارا بترك التدخين، كان نحو 80 إلى 90% من سكان القرية يدخنون السجائر.


كما أشار أكار إلى أنه أقلع عن التدخين منذ مدة، بعدما بقي هو المدخن الوحيد في القرية، مبينا أن الأهالي عندما يجتمعون في المقهى، لا سيما في فصل الشتاء، مع تضاؤل الأعمال في الحقول، فإنهم لا يدخنون، وبالتالي يقضون أوقاتا ممتعة في أجواء نظيفة، بعيدا عن رائحة الدخان.

من جانبه، قال هارون تكين، من أهالي القرية، إنه في الماضي، كان يهرع لتدخين السجائر، بعيد تناول الفطور، صباح كل يوم، موضحا أنه يبلغ من العمر 43 عاما حاليا، وترك التدخين، عام 2010، بعد 20 عاما من استهلاك السجائر.

أما "حسن أونال" البالغ من العمر، 52 عاما، فذكر أنه أقلع عن التدخين قبل 10 أعوام.

وتنتشر في الضيعة لافتات تشير إلى أن "هذه القرية لا تدخن"، حيث يتعين على الزوار الراغبين باشعال السجائر، التوجه إلى خارجها للتدخين، حسب الأناضول.