قريبا.. أعضاء الخنازير كبديل للأعضاء البشرية التالفة

قريبا.. أعضاء الخنازير كبديل للأعضاء البشرية التالفة

قريبا.. أعضاء الخنازير كبديل للأعضاء البشرية التالفة

يعمل مجموعة من الباحثين الأوروبيين حاليا على دراسة قد تمكن من استبدال الأعضاء البشرية التالفة بأعضاء حيونات الخنزير.


و يدرس الباحثون إمكانية استخدام أعضاء الخنازير كبديل للأعضاء التالفة للإنسان، على خلفية العجز الشديد لبنك زرع الأعضاء الأوروبي عن توفير الأعضاء البشرية المطلوبة، وذلك بعد أن توفى 18 مريضا لعدم توافر العضو اللازم لهم، كما أن قائمة الانتظار التى سجلها البنك بلغت 14,533 منذ مطلع يناير 2017 ، مقابل 11.244 مريض في سنة 2016.

وكشف الباحث الفرنسى يانيك بلانشار فى الوكالة الوطنية الفرنسية للأمن الصحي أن هناك تخوف من استخدام أعضاء الخنازير، خاصة وأن جينوم الخنزير يحتوى على فيروس يعرف باسم الفيروس القهقرى، والذي ينتقل من جيل إلى جيل.

ويركز حاليا فريق من الباحثين الصينيين والأمريكيين والدانماركيين على تخليص جيل جديد من الخنازير الصغيرة خالية مائة بالمائة من هذا الفيروس، مستخدمين تقنية تعديل الجينوم الوراثي المعروفة باسم 'كريسبر –كابس 9' لإبطال تأثير هذا الفيروس، ليتم ولادة 37 خنزيرا في الصين غير حاملين لهذا الفيروس.