قتلى وجرحى في هجوم إرهابي في نيروبي

قتلى وجرحى في هجوم إرهابي في نيروبي

قتلى وجرحى في هجوم إرهابي في نيروبي

أدى هجوم شنه متطرفون أصوليون على مجمّع يضم فنادق ومكاتب في نيروبي إلى مقتل 15 شخصا، وفق مصدرين في الشرطة الكينية كانا في موقع الحدث، حيث لا تزال الاشتباكات مستمرة.


وقال المصدر الأول في الشرطة الكينية لوكالة فرانس برس اشترط عدم الكشف عن هويته "لدينا 15 قتيلا الآن وهذا يتضمن الأجانب.. سوف يتم إعطاؤكم تفاصيل أكثر حول هذا وحتى جنسيات الضحايا من قبل رؤسائنا".

وأكد المصدر الثاني الحصيلة، لكنه حذّر "هناك أماكن لم يتم الدخول إليها بعد، لكن هذا ما نعلمه حتى الآن".

وكان مسؤول في وزارة الخارجية الأمريكية قد أعلن في وقت سابق مقتل مواطن من بلاده في ذك الهجوم، فيما ذكر أحد العمال في مشرحة نيروبي أن بين الضحايا سائح بريطاني أيضا.

وبعد مرور أكثر من ثلاث ساعات على بدء الهجوم، كان أفراد الشرطة لا يزالون ينقلون مجموعات صغيرة من العاملين خارج المجمع إلى مركبات مدرعة.

وقال قائد الشرطة الكينية جوزيف بوينيت إن الهجوم: "بدأ... بانفجار استهدف ثلاث عربات في مرأب السيارات وقنبلة فجرها انتحاري، فيما قال صحفي من رويترز في الموقع إن دوي إطلاق نار كثيف ثم انفجارا سمعا بينما كان قائد الشرطة يتحدث في موقع منفصل.
ووفقا لموقع المجمع على الإنترنت، يوجد داخل المجمع مكاتب محلية لعدد من الشركات الدولية.

*سكاي نيوز