في أول ظهور بعد انتخابه: رئيسي يتحدث عن الملف النووي وعلاقة طهران بأمريكا

في أول ظهور بعد انتخابه: رئيسي يتحدث عن الملف النووي وعلاقة طهران بأمريكا

في أول ظهور بعد انتخابه: رئيسي يتحدث عن الملف النووي وعلاقة طهران بأمريكا
كشف الرئيس الإيراني المنتخب، إبراهيم رئيسي، اليوم الاثنين، عن خطط إيران المستقبلية، مشيرا إلى أن الشعب الإيراني صنع ملحمة جديدة عبر مشاركته في الانتخابات.

وقال إبراهيم رئيسي إنّ أولويات بلاده تحسين الوضع المعيشي للشعب الإيراني وبناء نظام إداري سليم بعيدا عن الفساد، مؤكدا أن الظروف ستتغير لصالح الشعب الإيراني.

وشدد رئيسي على أنّ سياسة بلاده الخارجية لن تبدأ من الاتفاق النووي ولن تنتهي به، موضحا أن سياسة الضغوط الأمريكية فشلت في تحقيق أهدافها، وأنه يتعين على واشنطن إعادة النظر فيها.

وبخصوص مفاوضات الاتفاق النووي الإيراني في فيينا، قال رئيسي، إنّه يدعم المفاوضات النووية، لكن ينبغي تحقيق المطالب الإيرانية، مضيفا أن "طهران لا تعول على مفاوضات فيينا لتحسين الوضع الاقتصادي".

وأردف بالقول إنّ "أمريكا من انتهك الاتفاق النووي وأوروبا لم تنفذ التزاماتها، ويتعين على واشنطن رفع العقوبات والعودة إلى الالتزام بالاتفاق النووي”، مشددا على أنه “يجب على أوروبا ألا تخضع للضغوط والسياسات الأمريكية، وتعود إلى تنفيذ التزاماتها في الاتفاق".