فينزويلا: زعيم المعارضة يهرب من الإقامة الجبرية نحو اسبانيا

فينزويلا: زعيم المعارضة يهرب من الإقامة الجبرية نحو اسبانيا

فينزويلا: زعيم المعارضة يهرب من الإقامة الجبرية نحو اسبانيا

تمكن زعيم المعارضة في فينزويلا أنطونيو ليديزما من الفرار من الإقامة الجبرية المفروضة عليه واللجوء إلى اسبانيا، وفق ما أعلنته مصادر اعلامية اليوم السبت 18 نوفمبر 2017.


ووصل ليديزما (62 عاما) إلى مدريد آتيا من كولومبيا بعدما فرّ من بلده حيث كان قيد الإقامة الجبرية منذ 2015، واستقبلته زوجته وابنتاه والرئيس الكولومبي السابق ''أندريس باسترانا''.

وأعلن ليديزما أنه سيقوم بجولة عالمية، ويقوم بتحركات سياسية خارجية ضد ما وصفها بـ ''ديكتاتورية'' حكومة الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، متهما إياه بالفساد وتوريد المخدرات والتواطؤ مع تجار الحشيش.

قي المقابل توجه الرئيس الفنزويلي بانتقادات وسخرية من فرار معارضيه قائلا "اليوم هرب أنطونيو ليديزما... ذهب وسط الحماية للعيش في رفاه في إسبانيا ... فليحتفظوا به".

يشار إلى أن ليديزما أوقف في شهر فيفري 2017 ووجهت إليه تهمة التآمر على حكومة ''مادورو''.