فيروس كورونا: هكذا أنقذت أوروبا 120 ألف شخص من الموت

فيروس كورونا: هكذا أنقذت أوروبا 120 ألف شخص من الموت

فيروس كورونا: هكذا أنقذت أوروبا 120 ألف شخص من الموت
أفاد تقرير أعدته ونشرته جامعة ''إمبريال كولدج'' البريطانية، أن الحجر الصحي التام والشامل، أنقذ 120 ألف شخص في 11 دولة أوروبية، بينهم 38 ألفا في إيطاليا وحدها، من العدوى بفيروس كورونا.

وموضوع التقرير هو دراسة آثار الإجراءات التي اتخذتها 11 دولة أوروبية لمواجهة جائحة فيروس كورونا، على غرار الحجر الصحي وإغلاق المدارس وتعليق الرحلات وغيرها..

ويؤكد البحث أنه تم منع وقوع ما يصل إلى 120.000 حالة وفاة في 11 دولة، بما في ذلك المملكة المتحدة وإيطاليا وإسبانيا.

وقال الدكتور سمير بهات، المشرف على التقرير وكبير المحاضرين في كلية الصحة العامة بلندن، ''نعتقد أنه تم إنقاذ عدد كبير من الأرواح ومع ذلك، من السابق لأوانه القول ما إذا كنا قد تمكنا من السيطرة الكاملة على الأوبئة وسيتعين اتخاذ قرارات أكثر صعوبة في الأسابيع المقبلة".

من جانبه انتقد الدكتور سيث فلاكسمان، أحد الباحثين الذين أعدوا التقرير، تأخر بعض البلدان، في التعامل مع الفيروس، مشيرا إلى أن هذا الأمر جعلنا نحتاج مدة أطول لمواجهة الفيروس، وتقليص عدد المصابين والوفيات، "الأمر بات يستغرق وقتا أطول من أيام إلى أسابيع كي تنعكس هذه التأثيرات في عدد الوفيات اليومية"، وفق قوله.

وأشار التقرير إلى أنه مع استمرار التدخلات الحالية، فإن التدابير في البلدان الأوروبية الـ11 ستجنب وقوع 141.000 حالة وفاة حتى 31 مارس، من خلال الحفاظ على التدخلات في مكانها حتى يتراجع ​​انتقال العدوى إلى مستويات منخفضة.

وقدّر التقرير أن ما بين 7 و43 مليون شخص أصيبوا بالفيروس في جميع البلدان الـ11 حتى 28 مارس، وهو ما يمثل ما بين 1.88٪ و11.43٪ من السكان.