فيروس كورونا.. قيود جديدة في أوروبا

فيروس كورونا.. قيود جديدة في أوروبا

فيروس كورونا.. قيود جديدة في أوروبا
تستعد فرنسا وبريطانيا، اليوم الجمعة 18 سبتمبر 2020، لفرض قيود جديدة واسعة النطاق للحد من تفشي فيروس كورونا المستجد، وذلك إثر تجاوز عدد الإصابات حول العالم 30 مليوناً، في ظل تحذيرات منظمة الصحة العالمية من انتقال العدوى بمعدلات "مقلقة" في القارة الأوروبية.


ولن يُسمح ابتداءً من اليوم، لنحو مليوني شخص في شمال إنجلترا، بما في ذلك نيوكاسل وساندرلاند بلقاء أشخاص غير أولئك الذين يعيشون معهم. كذلك، سيحظر التنقل بين الطاولات في الحانات في حين سيكون على الأماكن الترفيهية إغلاق أبوابها بحلول الساعة العاشرة مساء.

كما فرضت الحكومة قواعد جديدة في أنحاء إنجلترا تحد التجمّعات بستة أشخاص أو أقل، في حين تضاعفت حالات دخول المستشفيات كل 8 أيام، بحسب ما أعلن عنه وزير الصحة البريطاني مات هانكوك لدى سؤاله حول احتمال فرض الإغلاق العام للمرة الثانية الشهر المقبل بأن الإغلاق هو "الملاذ الأخير لكن الحكومة ستفعل كل ما يلزم" لمواجهة الفيروس.

وفي فرنسا، تستعد السلطات لتشديد القيود في عدة مدن مع تسجيل نحو 10 آلاف حالة جديدة يومياً خلال الأسبوع الماضي.

وقال وزير الصحة الفرنسي أوليفيه فيران إن القيود الجديدة سوف تشمل مدينتي ليون ونيس بحلول يوم غد السبت، وذلك عقب قيود مماثلة على التجمعات فرضت في وقت سابق في بوردو ومرسيليا.

 

وكان المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية في أوروبا هانس كلوغه، قد قال إن الارتفاع في أعداد الإصابات التي سجّلت هذا الشهر يجب "أن تكون بمثابة جرس إنذار لنا جميعاً". والمقصود 54 ألف إصابة جديدة في يوم واحد سجلت في القارة العجوز الأسبوع الفائت.

وأضاف كلوغه في مؤتمر صحافي عقد عبر الإنترنت في كوبنهاغن "على الرغم من أن هذه الأرقام تعكس إجراء فحوص على نطاق اوسع، إلا أنها تكشف كذلك عن معدلات مقلقة لانتقال العدوى في أنحاء المنطقة".