بطريقة وحشية وفظيعة: انتشار فيديو مرعب لطريقة 'تقطيع جثة' جمال خاشقجي

فيديو صادم ومرعب لـ'تقطيع جثة'' جمال خاشقجي بطريقة وحشية

فيديو صادم ومرعب لـ'تقطيع جثة'' جمال خاشقجي بطريقة وحشية

انتشر مساء أمس السبت 17 نوفمبر 2018، على موقع الـ'واتساب' فيديو مرعب، يظهر ما تردد حول عملية تقطيع جثة الصحافي السعودي جمال خاشقجي، بطريقة همجية ووحشية لا يمكن وصفها.


ويظهر الفيديو الضحية من الخلف وهو مكبل اليدين، وتوقف الفيديو القصير، عند عملية قطع رأسه من الخلف، بطريقة تقشعر لها الأبدان.

وجاء انتشار الفيديو، الذي تم تسريبه كما يبدو، بالتزامن مع اتهام وكالة المخابرات المركزية ''سي آي إيه''، ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، أمر باغتيال خاشقجي في قنصلية بلاده في إسطنبول، الشهر الماضي، على يد فريق اغتيال سعودي رُبط ببن سلمان.

وقال مصدر تركي مسؤول لموقع ''الخليج اون لاين''، طلب عدم كشف اسمه إن ''المعلومة التي تم التوصل إليها هي أن رأس جمال خاشقجي تم نقله إلى العاصمة السعودية الرياض، في حين تم التخلّص من باقي جثته داخل تركيا”، مشيراً إلى “عثور فريق التحقيق التركي على عينات تؤكد التخلص من الجثة، إلا أن السلطات التركية تحتاج رداً رسمياً من السلطات السعودية توضّح به مصير الجثة، وأين وكيف تم التخلّص منها''.

كما أوضح أن ''الطريقة التي تم فيها نقل رأس جمال خاشقجي، بعد قتله وتقطيع جثته من قبل فريق الاغتيال السعودي، ليست معروفة، إن كانت عن طريق الجو أو البحر أو البر''.

ولفت إلى أن ''ماهر المطرب، الحارس الشخصي لولي العهد السعودي، أحد مرتكبي جريمة الاغتيال الرئيسيين، يملك جواز سفر دبلوماسياً، لذلك لم تُفتّش حقيبته التي كان يحملها خلال مغادرته من مطار أتاتورك الدولي، ولا الطائرة الخاصة التي أقلّته؛ بسبب حصانته الدبلوماسية''.

وللتذكير فقد أبلغت أنقرة واشنطن أنها تملك تسجيلات صوتية وفيديو، تظهر كيف تم "استجواب" الصحافي السعودي جمال خاشقجي المختفي منذ الأسبوع الماضي بعد دخوله قنصلية بلاده في اسطنبول، و"تعذيبه ثم قتله" داخل القنصلية، قبل أن يتم "قطع أطرافه، وفق ما ذكرته صحيفة "واشنطن بوست" الأميركية مساء الخميس 11 أكتوبر 2018.