فصائل المعارضة السورية تطلق ''غزوة عاشوراء'' بريف اللاذقية

فصائل المعارضة السورية تطلق ''غزوة عاشوراء'' بريف اللاذقية

فصائل المعارضة السورية تطلق ''غزوة عاشوراء'' بريف اللاذقية

أعلنت فصائل في المعارضة السورية المسلحة، اليوم الثلاثاء، 11 أكتوبر 2016، بدء ما أطلقوا عليها "غزوة عاشوراء"، بهدف استعادة السيطرة على القرى والبلدات التي سيطرت عليها القوات الحكومية في منطقة جبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي.


وحسب المعطيات الأولية فقد تمكنت فصائل المعارضة بالفعل من السيطرة على تلال الملك والجنزرلي والبركان والدبابات والمقنص في جبل الأكراد، وذلك بعد ساعات من إطلاق المعركة التي بدأت بقصف مكثف بقذائف المدفعية والهاون والصواريخ على مواقع تمركز الجيش السوري، حيث تم تدمير دبابة على الأقل وأسر جنديين خلال اقتحام تلة الكنيسة.

وتسعى المعارضة السورية من وراء هذه العملية التي تضم فصائل عدة، أبرزها جبهة فتح الشام وفيلق الشام وحركة أحرار الشام وأنصار الدين وحركة شام الإسلام، بالإضافة إلى فصائل أخرى من بينها الحزب الإسلامي التركستاني، إلى استعادة السيطرة على جبل الأكراد في ريف اللاذقية الشمالي من القوات الحكومية والميليشيات التابعة لها التي تسيطر عليه.