فرنسا تلغي احتفالا في واشنطن على خلفية صفقة الغواصات

فرنسا تلغي احتفالا في واشنطن على خلفية صفقة الغواصات

فرنسا تلغي احتفالا في واشنطن على خلفية صفقة الغواصات
ألغت فرنسا حفل استقبال كان مقررا في واشنطن بعد فسخ عقد تزويد غواصات فرنسية لأستراليا مما أدى إلى أزمة بين باريس وواشنطن.

 

ووفق وكالة الأنباء الفرنسية، فإن حفل الاستقبال كان سيقام في مقر إقامة السفير الفرنسي في واشنطن بمناسبة ذكرى معركة بحرية حاسمة في حرب الاستقلال الأميركية توجت بانتصار الأسطول الفرنسي على الأسطول البريطاني في 5 سبتمبر 1781.


وكانت فرنسا قد اعتبرت أن أستراليا وجهت لها "طعنة في الظهر" وأن بايدن اتخذ قرارا مفاجئا على طريقة ترامب، وذلك بعد إعلان تشكيل تحالف استراتيجي بين واشنطن وكانبيرا ولندن مما أدى إلى فسخ عقد لشراء أستراليا غواصات فرنسية.

وفي وقت سابق من نهار اليوم، أعلنت أستراليا، انسحابها رسميا من صفقة شراء غواصات من فرنسا، وإطلاق شراكة أمنية مع الولايات المتحدة وبريطانيا.

وقال رئيس الوزراء الأسترالي، سكوت موريسون، إن بلاده لن تمضي في صفقة الغواصات مع فرنسا، وبدلا من ذلك ستطلق شراكة أمنية، وصفها بالتاريخية، مع الولايات المتحدة وبريطانيا، مشيرا إلى أن بلاده ستحصل في إطار هذه الشراكة على غواصات تعمل بالطاقة النووية.