فرنسا تتخوف من انتقال الإرهابيين من ليبيا إلى مصر و تونس

فرنسا تتخوف من انتقال الإرهابيين من ليبيا إلى مصر و تونس

فرنسا  تتخوف من انتقال الإرهابيين من ليبيا إلى مصر و تونس

حذر وزير الدفاع الفرنسي جان إيف لودريان اليوم الإثنين 5 سبتمبر 2016، من خطر انتقال عناصر من تنظيم "داعش " الارهابي إلى تونس أو مصر، عندما يتم طردهم من المناطق التي يحتلونها في ليبيا.


وعبر لودريان عن الأسف لعدم تشاور دول الجوار وبينها فرنسا وإيطاليا لمواجهة هذا التهديد مشيرا أنه ''يجب علينا أن نتحسب بشكل جدي لمسألة توزع الإرهابيين بعد استعادة سرت وربما بنغازي غدا" من أيدي الجهاديين ، وسيتسبب بشكل غير مباشر بمخاطر جديدة لتونس ومصر".

وقال لودريان "من المؤسف، وربما هناك أسباب سياسية، ألا تكون مجمل الدول المجاورة لليبيا، بمن فيها نحن، موحدة في التفكير في مسألة توزع الإرهابيين بعد السيطرة على معاقلهم" في ليبيا.

وطالب لودريان وزير الدفاع التونسي فرحات الحرشاني هو الآخر بتنسيق إقليمي أكبر في مكافحة الإرهاب.مضيفا أنه "لدينا عدد كبير من المقاتلين الأجانب الذين يأتون سواء من سرت أو من سوريا. ولاحظت أنه لا توجد أية استراتيجية، ولا تعاون بين الدول".