فرنسا تتخلى عن إصلاح دستوري يسمح بإسقاط الجنسية عن المتورطين في قضايا إرهابية

فرنسا تتخلى عن إصلاح دستوري يسمح بإسقاط الجنسية عن المتورطين في قضايا إرهابية

فرنسا تتخلى عن إصلاح دستوري يسمح بإسقاط الجنسية عن المتورطين في قضايا إرهابية

فرنسا تتخلى عن إصلاح دستوري يسمح بإسقاط الجنسية عن المتورطين في قضايا إرهابية
أعلن الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند، اليوم الاربعاء 30 مارس 2016، بتخليه عن التعديلات الدستورية الخاصة بإسقاط الجنسية عن المتورطين في قضايا إرهابية، وذلك بعد مناقشات استمرت أربع أشهر في مجلس الشيوخ، وفق ما نقلته وكالة لأنباء الفرنسية.


وأشار هولاند أنه لاحظ أن الجمعية الوطنية التى يقودها اليسار ومجلس الشيوخ حيث الغالبية يمينية "لم يتفقا على نص واحد" وأن "قسما من المعارضة رفض أي مراجعة دستورية"، لذلك "قررت إنهاء الجدل"، على حد تعبيره.