فرنسا تتحدى الولايات المتحدة بفرض ضرائب على شركات 'غوغل'، 'أمازون ' و 'فايسبوك'

فرنسا تتحدى الولايات المتحدة بفرض ضرائب على شركات 'غوغل'، 'أمازون ' و 'فايسبوك'

فرنسا تتحدى الولايات المتحدة بفرض ضرائب على شركات 'غوغل'، 'أمازون ' و 'فايسبوك'
أقرت فرنسا ضريبة على ايرادات التكنولوجيا  على 30 شركة معظمها في الولايات المتحدة رغم تحذيرات الأخيرة.

وصادق مجلس الشيوخ في فرنسا أمس الخميس 11 جويلية 2019، على فرض ضريبة على إيرادات شركات التكنولوجيا مثل "غوغل" و"أمازون" و"فيسبوك"، بالرغم من تحذيرات الولايات المتحدة الأمريكية .

ومن المقرر تطبيق الضريبة المقترحة والبالغة 3% على إيرادات الشركات الرقمية في فرنسا، التي تتجاوز مبيعاتها السنوية على مستوى العالم 750 مليون يورو، وستطال الضريبة الجديدة 30 شركة رئيسية معظمها من الولايات المتحدة.

ووفقا لتقديرات المجلس فإن الضريبة الجديدة ستجلب نحو 400 مليون يورو في 2019، و650 مليونا في 2020.

وقبل ذلك قال وزير المالية الفرنسي برونو لو مير، إن الحلفاء بحاجة إلى تسوية الخلافات "بدون استخدام التهديدات"، وذلك بعدما أعلنت واشنطن عن فتح تحقيق حول آثار هذه الضريبة.