فاجعة مصر: السائق شخصية سيكوباتية..لا مبالي.. ومدمن مخدرات!!(فيديو)

فاجعة مصر: السائق شخصية سيكوباتية..لا مبالي.. ومدمن مخدرات!!(فيديو)

فاجعة مصر: السائق شخصية سيكوباتية..لا مبالي.. ومدمن مخدرات!!(فيديو)

كشفت التحقيقات التي أجرتها السلطات المصرية، وتداولتها وسائل إعلام اليوم الجمعة غرة مارس 2019، أن علاء فتحي سائق قاطرة 'الموت' التي انفجرت أول أمس، متهم رئيسي في القضية، وتم إيقافه قبل 6 أشهر عن العمل لتعاطيه مواد مخدرة.


وكشف مصادر مصرية، أن السائق تم إيقافه 6 أشهر من قبل لتعاطيه المخدرات، مضيفا أنه يتم إجراء تحليل المخدرات بين سائقي القطارات بصفة دورية.
وعن التحليل النفسي لشخصية السائق في مقطع الفيديو، الذي ظهر فيه السائق ضاحكا، قالت خبيرة الطب النفسي هدي العيسوي، إن "السائق ظهر على قدر عال من التبلد وعدم تقديره للكارثة قدر حجمها الطبيعي، موضحة أن السائق يهرب من تحمل المسؤولية وحده".
وأضافت العيسوي، أن السائق من المرجح أن يكون يعاني من عدد من المشكلات النفسية منها "الاكتئاب السوداوي" والذي يتسبب في عدم تقدير أرواح الآخرين، واضطراب التوتر ومشاعر الضيق، حسب تقديرها.
و فسر الدكتور جمال فرويز، أستاذ الطب النفسي، الحالة النفسية لسائق القطار من مواقع حديثه في الفيديو، قائلا إن ردود أفعال السائق لا تتناسب مع الموقف وحجم الحادث، موضحا أن تعبيرات الوجه تشير إلى عدم تقديره للمسؤولية وحجم الكارثة الذي تعرضت لها مصر.
وأضاف فرويز أن التحليل النفسي للسائق وفق حديثه في الفيديو أنه شخصية "سيكوباتية" مضادة للمجتمع، فهو مصاب باللامبالاة والسلبية وعدم الاهتمام بتوابع التصرفات، مرجحا أن يكون السائق قد تعاطى بعض المواد المخدرة حتى يظهر بمثل هذا التبلد الذي ظهر عليه، وفق تعبيره.
يذكر أن حريقا هائلا اندلع صباح الأربعاء المنقضي 2019، بمحطة القطارات رمسيس بالعاصمة المصرية القاهرة، مما أسفر عن سقوط عشرات القتلى والجرحى، وتتواصل الأبحاث والتحريات لكشف المسؤوليات.