"غوغل" يفقد الصدارة و ''تيك توك'' يأخذ مكانه

''غوغل'' يفقد الصدارة و ''تيك توك'' يأخذ مكانه

''غوغل'' يفقد الصدارة و ''تيك توك'' يأخذ مكانه
خسر موقع البحث الشهير" غوغل" مركزه الأول في عام 2021 لصالح موقع "تيك توك" بعد أن كان أكثر مواقع الويب شهرة في العالم منذ تأسيسه في الرابع من سبتمبر 1998.


وأكدت شركة الأمن السيبراني "كلاود فلير" أن موقع "تيك توك" نجح في إزاحة عملاق التكنولوجيا، ودفعه إلى المركز الثاني، باعتباره أكثر المواقع شعبية في العالم عام 2021.

وتقدّم موقع "تيك توك"، الذي يجذب المستخدمين المراهقين والشباب، ستة مراكز عن السنة الماضية، حيث احتلّ المركز السابع، بينما تصدّر غوغل القائمة السابقة.

واحتل موقع فيسبوك المركز الثالث، يليه مايكروسوفت، فأبل، فأمازون، فنتفليكس، فيوتيوب، فتويتر، ثمّ واتساب في المركز العاشر.

وحقّق موقع "تيك توك" في سبتمبر الماضي  رقمًا قياسيًا جديدًا  خلال السنوات الخمس الأولى منذ انطلاقه ليتجاوز مؤشر عدد مستخدميه النشطين المليار مستخدم.

وكان لجائحة كورونا التي شلّت العالم، تأثير عكسي على التطبيق، الذي انتشر بسرعة قياسية بسبب الحظر العام، بعدما أصبح وسيلة لمواجهة الضجر الناتج عن حالة الإغلاق

لكنّ انتشار منصة "تيك توك" القياسيّ هذا ووصوله للفئات الهشة فتح بابَ أكبر المخاوف، وهو التأثير والتحكم في ظلّ هواجس وتساؤلات لا تنتهي، ودعاوى قضائية لا تزال أمام القضاء، كانت إحداها تلك التي رفعتها فتاة إنقليزية بعمر 12 سنة، مدّعية أن الشركة تستخدم بيانات الأطفال بشكل غير قانوني.

وخلف مظهره البريء، حاول "تيك توك" الصمود أمام الانتقادات المتصاعدة، فصُنّف في عدد من الدول "خطرًا عامًّا"، لتبقى سياسات المقاطعة والتوعية أهمّ الأسلحة المتوفرة لمواجهة خطر مماثل.