'عنصرية أمريكية': الشرطة تهين مواطنا أسمر البشرة ..ثم تعتذر (صور)

'عنصرية أمريكية': الشرطة تهين مواطنا أسمر البشرة ..ثم تعتذر (صور)

'عنصرية أمريكية': الشرطة تهين مواطنا أسمر البشرة ..ثم تعتذر (صور)
قدمت شرطة مدينة غالفستون بولاية تكساس الأمريكية اعتذارها لمواطن من ذوي البشرة السمراء وذلك بعد أن تعمدت اهانته بطريقة فاضحة ولا انسانية، وفق ما نقلته وسائل اعلام اليوم الثلاثاء 6 جويلية 2019.

وقدم رئيس قسم الشرطة في غالفستون، فيرنون هيل، اعتذاره للمواطن دونالد نيلي (43 عاما) بعدما انتشرت على مواقع للتواصل الاجتماعي صورة تظهره وضابطي الشرطة إثر توقيفهما له السبت الماضي وهما يجرانه -مكبلا بالأصفاد- بحبل مربوط إلى حصانيهما لاقتياده للاعتقال. 
وأثارت طريقة تعامل الشرطة مع نيلي موجة انتقادات حادة واتهامات بالعنصرية من جانب مستخدمي مواقع التواصل الافتراضي، وشبهها البعض بما كان يتعرض له الزنوج خلال عصر العبودية في الولايات المتحدة.  
وقال هيل في بيان نشر على صفحة شرطة غالفستون في "فيسبوك": "قبل كل شيء أعتذر للسيد نيلي عن التسبب بشعوره بالإهانة"، مشيرا إلى أن الشرطيين استعملا طريقة غير مناسبة لاحتجازه، لأنهما "قدّرا الموقف بشكل خاطئ". 
وأضاف: "كانا يستطيعان انتظار وحدة نقل" لإيصاله إلى مركز للشرطة، مؤكدا أن قسمه "قام بتغيير سياسته على الفور" لمنع استخدام طريقة الاحتجاز هذه، وفق تعبيره.