عملية احتجاز الرهائن...''عاشق'' يثير رعب البريطانيين

عملية احتجاز الرهائن...''عاشق'' يثير رعب البريطانيين

عملية احتجاز الرهائن...''عاشق'' يثير رعب البريطانيين

تمكنت الشرطة البريطانية مساء أمس الأحد 23 أكتوبر 2017، من اعتقال المسلح الذي حجز رهينتين في قاعة للبولينغ بمركز برمودا بارك في نانيتون وسط انجلترا، بعد 5 ساعات من الاحتجاز.


وأعرب أليكس فرانكلين-سميث المسول بشرطة ووروكشاير عن سروره من نجاح العملية الأمنية قائلا: "نحن مسرورون لتمكّننا من إيصال هذه الواقعة إلى حل سلمي، ولعدم وقوع إصابات"، مضيفا؛ "أود أن اطمئن سكان نانيتون إلى أن الحادثة غبر متعلقة بأي نشاط إرهابي".


من جهته، أوضح المدير التنفيذي لقاعة البولينغ مهدي أفشار أن الرهائن كانوا من الموظفين وأن المسلح اعتُقل بعد اقتحام الشرطة المبنى، مؤكّدا أنّ المسلح كان "حبيب إحدى الموظفات أو زوجها السابق".
وقال أحد شهود العيان، ويدعى لورانس هاليت وكان حاضرا في حفل للأطفال قرب قاعة البولينغ إنّ موظفًا همس في أذنه كي يبلغ الحاضرين بضرورة المغادرة، مؤكّدا أنه ''رأى شاباً على بعد 20 أو 30 قدما يتقدم نحوهم حاملاً بندقية على كتفه".

الجدير بالذكر، أنّ الشرطة البريطانية، كانت قد أفادت عصر الأمس الأحد 22 أكتوبر 2017، بأنها تتعامل مع عملية احتجاز رهائن فى ساحة ترفيهية بنانيتون بوسط انجلترا وطلبت من الناس عدم الإقتراب من المنطقة.