عملية إنقاذ في البحر تكشف عن ''5 أطنان مخدرات''

عملية إنقاذ في البحر تكشف عن 5 أطنان مخدرات!

عملية إنقاذ في البحر تكشف عن 5 أطنان مخدرات!
خلال عملية إنقاذ لقارب شراعي يحمل الراية الألمانية، تمكنت قوات البحرية الجزائرية، من ضبط 52 قنطارا من المخدرات.


وقالت وزارة الدفاع الجزائرية، في بيان لها، "تبعا لعملية البحث والإنقاذ التي قامت بها وحدات تابعة لقواتنا البحرية والتي مكنت من إنقاذ 3 أشخاص أجانب كانوا على متن قارب شراعي حامل للراية الألمانية تعرض لعطل تقني على بعد 15 ميلا بحريا شمال رأس فالكون بوهران (غرب)، وبعد سحب القارب الشراعي إلى ميناء أرزيو، ثم تفتيشه من طرف حراس السواحل، تم كشف وضبط كمية ضخمة من الكيف المعالج تُقدر بـ52 قنطارا و95 كيلوغراما".

وبحسب وزارة الدفاع، فإن الأشخاص الثلاثة هم بلغاريان وهولندي، وقد نقلوا إلى مستشفى وهران، حيث لا يزال التحقيق معهم جاريا.

وتحدثت الوزارة عن إنقاذ القارب الشراعي "كعملية إنسانية" سخرت لها مروحية وسفينة مواكبة وزورق إنقاذ، قبل أن يتم اكتشاف المخدرات على متن القارب.


ولم ينته التحقيق بعد في هذه القضية إلا أن تداعياتها كانت كبيرة على السلطات، أهمها إقالة المدير العام للشرطة آنذاك اللواء عبد الغني هامل، ثم إيداعه السجن في انتظار محاكمته مع المتهم الرئيسي مستورد اللحوم كمال شيخي.