عمر البشير يكشف مصدر الأموال الضخمة التي عثر عليها في منزله

عمر البشير يكشف مصدر الأموال الضخمة التي عثر عليها في منزله

عمر البشير يكشف مصدر الأموال الضخمة التي عثر عليها في منزله


أفاد المتحري في قضية اتهام الرئيس السوداني المعزول عمر البشير، بـ"الفساد والإثراء غير المشروع"، اليوم الإثنين 19 أوت 2019، أن الأخير أفصح عن مصدر جزء كبير من الأموال التي عثر عليها في منزله.

وأكّد المتحدّث أنّ عمر البشير أقر باستلامه 90 مليون دولار من السعودية ومليون دولار من الإمارات.


وخلال الجلسة العلنية بمعهد العلوم القضائية والقانونية بالعاصمة الخرطوم، تلا المتحري عميد الشرطة، أحمد علي عريضة، الاتهامات التي تضمنت أقوال البشير بشأن الأموال التي تلقاها، وقال  إن "البشير إقر باستلامه 25 مليون دولار من ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، و 65 من الملك السعودي الراحل عبدالله بن عبد العزيز.

كما أقر البشير أيضا باستلامه مليون دولار من الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس دولة الامارات.
ولم يحدد المتحري فترة زمنية دقيقة لاستلام البشير للأموال المذكورة، مكتفيا بالإشارة إلى أن الأموال التى وجدت بحوزة الرئيس المعزول هي ما تبقى من المبلغ الذي استلمه من محمد بن سلمان، أي بقية الـ25 مليون ودولار، وكان يصرفه على التبرعات والهبات للخدمات التعليمية والصحية.

وفي المقابل، لم يصدر أي تعقيب رسمي من السعودية أو الإمارات بشأن ما أقر به البشير، الذي تولى حكم السودان في الفترة ما بين عامي 1989 و2019.
من جانبه، قال ممثل الدفاع، أحمد إبراهيم الطاهر، في تصريحات إعلامية عقب الجلسة، إن الجلسة القادمة ستكون السبت القادم.