علميا: اكتشاف حقيقة وجود الأشباح!

علماء يجيبون علميا عن حقيقة وجود الأشباح!

علماء يجيبون علميا عن حقيقة وجود الأشباح!
يعتقد علماء أن لديهم إجابة عن السؤال القديم ''هل يوجد أشباح؟''، مع ادعاء الكثير من الناس أن الأشباح والأرواح الشريرة موجودة ورصدوها حقا.

ويقول العلماء الآن إن لديهم تفسيرا أكثر عقلانية لهذا الأمر، وتتعلق مزاعم التجارب الخارقة بأنماط النوم الخاصة بالفرد.

وتتمثل إحدى الطرق في الوصول إلى حالة النوم العميق، أو ما يسمى بـ REM، حيث يُصاب الفرد بالشلل ولا يمكنه الخروج من أحلامه، ومع ذلك، فإن زهاء 8% من الناس يحتفظون بشيء من الوعي، عندما يكونون في حالة REM، لذا يبدو أن أحلامهم قد تحولت إلى واقع حقيقي ويمكن تفسيرها على أنها رؤية أشخاص وأشياء ليست موجودة بالفعل.

كما تفيد أستاذة علم النفس في جامعة بالعاصمة لندن، أليس غريغوري، بأن هناك عدة طرق يمكن من خلالها الخلط بين اضطراب النوم ورؤية الأشباح، وهناك تفسير آخر محتمل يتمثل في حالة تسمى متلازمة ''الرأس المتفجر''، حيث يسمع الشخص صوتا مدويا أثناء الانجراف في الظاهرة، لكن لا يوجد تفسير لذلك.

وتوضح البروفيسورة غريغوري،أنه ''عندما نغفو، فإن التكوين الشبكي لجذع الدماغ (جزء من عقولنا يشارك في الوعي)، يبدأ عادة في تثبيط قدرتنا على الحركة ورؤية وسماع الأشياء، وعندما نعاني من ''ضجة'' في نومنا، قد يكون هذا بسبب تأخير في هذه العملية''، مستنتجة أن ''أملنا هو أن تساعد التفسيرات العلمية للتجارب الخارقة، الآخرين عن طريق الحد من القلق''.