علماء مصريون يتوصلون إلى علاج لفيروس كورونا

علماء مصريون يتوصلون إلى علاج لفيروس كورونا

علماء مصريون  يتوصلون إلى علاج لفيروس كورونا
توصل فريق بحث من العلماء المصريين إلى بروتوكول علاجي قد يقضي على فيروس كورونا.

ووفق ما ذكره  رئيس جامعة القاهرة  في مصر محمد عثمان الخشت، توصل الفريق البحثي المتكون  من علماء كلية الطب والصيدلة والعلوم والمعهد القومي للأورام، بعد إجراء البحوث العلمية والمعملية لفيروس كورونا المستجد (كوفيد - 19) ضمن خطة الجامعة الشاملة في هذا الشأن،  إلى الإقرار المبدئي لبروتوكول علاجي لاستخدامه مع المرضى المصابين بالفيروس.

وتم ابلاغ وزارة الصحة  بالموضوع  في انتظار اتخاذ إجراءات عرضه على اللجنة العلمية لفيروس كورونا بوزارة الصحة  للدراسة والتحقق.

و لا يمكن الجزم بفاعلية البروتوكول إلا بعد انتهاء لجنة وزارة الصحة من فحصه واختباره وتطبيقه.

ووفقا للعلماء يتضمن العلاج  استخدام عقارين أحدهما يعمل على تقليل تكاثر الفيروس والآخر يحفز الجهاز المناعي المقاوم للفيروس، ويعتمد تأثير العقارين في مقاومة الفيروس على طرق متعددة ومتكاملة مما يسهم في تخفيف وطأة الالتهابات الناجمة عن الإصابة وبخاصة التهابات الرئة، والذي من المتوقع أن يسهم في تحسن الحالة الصحية للمرضى.