علاج جديد يجعل الجهاز المناعي قادرا على استهداف الخلايا السرطانية

علاج جديد يجعل الجهاز المناعي قادرا على استهداف الخلايا السرطانية

علاج جديد يجعل الجهاز المناعي قادرا على استهداف الخلايا السرطانية

وافقت السلطات الطبية الأمريكية على استعمال أول علاج من نوعه لأحد أنواع سرطان الدم، يقوم بتصميم الجهاز المناعي للمرضى ومن ثم استهداف الخلايا السرطانية أطلقت عليه كيمراية Kymriah.


وأكدت إدارة الأغذية والأدوية الأمريكية FDA، الجهة التنظيمية في الولايات المتحدة والتي أقرت العلاج الجديد، أن هذا القرار كان لحظة "تاريخية" والعلاج "قد اخترق الآن حدودا جديدة".

وحددت شركة نوفارتيس الأمريكية 475 ألف دولار أمريكي تكلفة للعلاج الجديد، والذي ساعد في علاج 83 في المائة من الأشخاص من أحد أنواع من سرطان الدم.

وأشار الأطباء في بريطانيا إلى أن هذا الاعلان يعكس خطوة نحو الأمام وأن العلاج الجديد "دواء الحياة" مصمم خصيصا لكل مريض، على عكس العلاجات التقليدية مثل الجراحة أو العلاج الكيميائي.

ويطلق على التقنية العلاجية الجديدة كار- تي وتقوم على استخراج خلايا تي أو التائية من الجهاز المناعي للمريض وادخال تعديل عليها، لتقوم بالبحث عن السرطان من خلال إعادة الخلايا القاتلة إلى جسم المريض وتبدأ في التكاثر بمجرد العثور على أهدافها.