طلبت منه الطلاق فقتلها وأحرق جثتها وألقى بها بعيدا

طلبت منه الطلاق فقتلها وأحرق جثتها وألقى بها بعيدا

طلبت منه الطلاق فقتلها وأحرق جثتها وألقى بها بعيدا

ألقت الشرطة الإيطالية، أمس الخميس 7 فيفري 2019، القبض على مغربي مقيم في إيطاليا، بتهمة قتل زوجته وحرق جثتها.


وعثرت السلطات على ما تبقى من جثة المهاجرة المغربية البالغة من العمر 37 عامًا، في المقعد الخلفي لسيارتها، بعد تلقيها بلاغًا من أحد المارة لفت انتباهه تصاعد الدخان من السيارة.

وبحسب تصريح ممثلة النيابة العامة للصحافة المحلية، توجهت الشكوك مباشرة إلى الزوج، الذي كان منفصلًا عن زوجته منذ 8 أشهر، بسبب خلافات حادة بينهما.

وحاول المتهم في البداية نفي علاقته بالجريمة، لكنه اعترف بعدما واجهه المحققون بعدد من القرائن.

وقال إنه لم يتقبل قرار الانفصال عن زوجته بعد 15 عامًا من الزواج، خاصة أن لهما ولدين أصغرهما في الـ11 من عمره.

وبعدما وافقت المحكمة على طلب الطلاق، فقد أعصابه ووجه لها 4 طعنات في الظهر، ثم نقل الجثة في السيارة ليحرقها بعيدًا عن الأعين.

ويقبع الزوج حاليًا في السجن بتهمة القتل مع سبق الإصرار والترصد، بينما أسندت مسؤولية الولدين لهيئة مختصة لتوفير الرعاية النفسية لهما.