طرابلس: نزوح 50 ألف شخص واختطاف صحفيين

طرابلس: نزوح 50 ألف شخص واختطاف صحفيين

طرابلس: نزوح 50 ألف شخص واختطاف صحفيين

أعلنت الأمم المتحدة عن بلغ عدد السكان النازحين بسبب القتال في العاصمة الليبية طرابلس وما حولها أكثر من 50 ألف شخص، إلى حدود اليوم السبت 4 ماي 2019، وفق احصائيات منظمة الأمم المتحدة.


وقال المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة إستيفان دوجريك، في مؤتمر صحفي عقده بالمقر الدائم للمنظمة الدولية بنيويورك، أمس الجمعة إن أكثر من 3400 لاجئ ومهاجر ما زالوا محاصرين في مراكز احتجاز معرضة بالفعل للقتال المستمر أو على مقربة منه.

وأضاف: "ما نزال نشعر بالقلق إزاء احتدام القتال العنيف جنوبي طرابلس، وهناك تقارير عن استخدام مكثف للغارات الجوية والقصف الصاروخي، مما تسبب في المزيد من الخسائر في صفوف المدنيين، وأجبر الآلاف من الآخرين على ترك منازلهم".

وأشار بقوله: "تمكن حوالي 32 ألف شخص من المتضررين من الأزمة من تلقي بعض أشكال المساعدات الإنسانية حتى الآن، وهناك 29 مأوى جماعيا تعمل الآن وتأوي ما يقدر بنحو 2750 شخصا".

كما أعرب المسؤول الأممي عن قلق المنظمة من التهديدات والتحريض ضد الصحفيين واختطافهم هناك. وقال: "لقد اختطف صحفيان أمس الخميس، وتشعر البعثة بالقلق أيضا إزاء الاستخدام المتزايد لوسائل التواصل الاجتماعي للتحريض على العنف والكراهية"، دون ذكر تفاصيل عن هوية الصحفيين والجهة التي اختطفتهما.