طالب بـ 120 مليون دينار: مسثمر ألماني من أصل تونسي يخسر قضية رفعها ضد ليبيا

طالب بـ 120 مليون دولار: مسثمر ألماني من أصل تونسي يخسر قضية رفعها ضد ليبيا

طالب بـ 120 مليون دولار: مسثمر ألماني من أصل تونسي يخسر قضية رفعها ضد ليبيا
أفادت إدارة القضايا بوزارة العدل بحكومة الوفاق الوطني الليبية، في بيان أصدرته اليوم الأحد 2 جوان 2019، بأن التحكيم الدولي قضى لصالح ليبيا في قضية رفعها مستثمر ألماني من أصل تونسي لتعويضه 120 مليون دولار.


وقالت إدارة القضايا بوزارة العدل الليبية، إنها "كسبت قضية الطعن في الحكم التحكيمي الصادر بباريس في ديسمبر 2016 لصالح المستثمر الألماني من أصل تونسي سليم بن مختار غنية، القاضي بتعويضه مبلغ 120 مليون دولار".

وأضحت أن هيئة التحكيم قررت "الرجوع عن الحكم التحكيمي المشار إليه وسحبه (..) استنادا إلى ما قدمته إدارة القضايا من أدلة تثبت صدور الحكم بناء على احتيال وتواطؤ بين المستثمر ومسؤولين بالجهات الإدارية في ليبيا بهدف تضليل هيئة التحكيم من أجل مصالح خاصة".

ولم يكشف البيان طبيعة الاستثمار، الذي أبرمه الألماني مع ليبيا ولأي فترة يعود.

وكانت إدارة القضايا تصدت لحجز أوقعه المستثمر بناء على الحكم المشار إليه، على أموال مصرف ليبيا المركزي المودعة لدى بنك (أجريكول) في فرنسا بقيمة 100 مليون دولار، ليرفع هذا الحجز بموجب الحكم الصادر عن المحكمة.

وتنوب إدارة القضايا المشكلة بموجب القانون رقم 87 للعام 1971، عن الحكومة والوزارات والهيئات والمؤسسات العامة في ليبيا في الدعاوى القضائية المرفوعة ضد الدولة داخل وخارج البلاد.