صورتها دارت العالم: ''محجبة هجوم لندن'' تخرج عن صمتها

صورتها دارت العالم: ''محجبة هجوم لندن'' تخرج عن صمتها

صورتها دارت العالم: ''محجبة هجوم لندن'' تخرج عن صمتها

بعد أن وجهت لها العديد من الاتهامات باللامبالاة وعدم المبادرة على مساعدة ضحايا الهجوم الإرهابي الذي استهدف لندن، خرجت الفتاة "المحجبة"، التي ظهرت في صورة تمر بشكل عابر في موقع هجوم لندن الإرهابي قرب البرلمان البريطاني، عن صمتها.


وأشارت الشابة، التي لم يتم الكشف عن هويتها، إلى مشاعر من الخوف والقلق اجتاحتها، لحظة وقوع هجوم لندن الذي أودى بحياة أربعة أشخاص، وفق ما نقلت شبكة "إي بي سي" الأميركية، مضيفة أنها "باتت تشعر اليوم بالصدمة على صعيدين، فهي كانت شاهدة على أحداث إرهابية مؤلمة، ثم وجدت نفسها ضحية أناس يبنون أحكامهم على الكراهية والإسلاموفوبيا ليقولوا إنها لم تهتم بالضحايا".
وأضافت أنها أمسكت الهاتف لتخبر عائلتها بأنها في أمان، مؤكدة أنها تحدثت إلى أشخاص في موقع الهجوم لترى ما إذا كانت ثمة حاجة إلى المساعدة. كما قالت أنها قدمت المساعدة في لحظة الهجوم لسيدة في المكان، عبر إرشادها إلى محطة قريبة، نافية أن تكون قد تعاملت ببرودة مع ما حصل من حولها.