صورة صادمة تعيد للأذهان مشهد غرق أيلان كردي

صورة صادمة تعيد للأذهان مشهد غرق أيلان كردي

صورة صادمة تعيد للأذهان مشهد غرق أيلان كردي
أعادت صورة صادمة لطفلة ماتت على الحدود الأمريكية المكسيكية رفقة والدها للأذهان صورة  الطفل السوري إيلان كردي  الذي تلفظته مياه البحر في تركيا سنة 2015.

وعكست صورة الأب السلفادوري وابنته الملقيين على وجهَيهما في مياه نهر ريو غراندي الواقع على الحدود الأمريكية المكسيكية حجم المعاناة على الحدود بين الدولتين.

و حذر المدافعون من  تضاعف حالات موت المهاجرين على الحدود ، جراء تعقيد الولايات المتحدة الأمر أمام طالبي اللجوء في المعابر الرسمية.

يذكر ان جثة الأب وابنته البالغة من العمر عامين وجدت يوم 24 جوان 2019 قُرب ماتاموروس، التي يفصلها النهر عن مدينة براونزفيل، بولاية تكساس، وقد التقطت الصورة الصحفية جوليا لي دوك، التي تعيش في المكسيك.

وتظهر الفتاة في الصورة وقد حشرها أبوها في قميصه، وذراعها اليمنى تتدلى حول رقبته فيما يرقدان قرب الضفة. 



إقرأ أيضاً