وزير الدفاع الأمريكي ألغى البارحة هجوما على سوريا

صحيفة: 'وزير الدفاع الأمريكي ألغى البارحة هجوما على سوريا'

صحيفة: 'وزير الدفاع الأمريكي ألغى البارحة هجوما على سوريا'

كشفت وسائل اعلام أمريكية مساء اليوم الجمعة 13 أفريل 2018، خفايا عن الهجوم الأمريكي المحتمل ضد سوريا، وأكدت أن وزير الدفاع جيمس ماتيس ألغى البارحة هجوما على الأراضي السورية.


وقالت 'وول ستريت جورنال'، إن وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس ألغى هجوما كان مخططا ليلة الخميس خشية التصعيد مع روسيا والتصادم معها. ونقلت الصحيفة، 'قلق ماتيس من افتقار الإدارة الأمريكية لاستراتيجية واسعة في سوريا ومن أن الضربات العسكرية يمكن أن تؤدي إلى صدام خطير مع روسيا وإيران'.

وأضافت الصحيفة، بأن الرئيس دونالد ترامب حث مستشاريه العسكريين على استهداف سوريا بضربة عنيفة وشرسة، مبلغا إياهم عدم سعادته بالخيارات والخطط التي قدمت له.

كما طالب ترامب، ألا يقتصر الهجوم على النظام السوري بل يجب أن يشمل 'رعاته الروس والايرانيين' ليدفعوا الثمن.

وأشار المصدر، إلى أن مستشار الأمن الأمريكي الذي تم تعيينه مؤخرا، من قبل ترامب، 'يريد هجوما مدمرا يشمل البنية التحتية لنظام بشار الأسد وليس هجوما على مطار يمكن للنظام إعادة تشغيله كما حصل عام 2017'.

يذكر أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب استبدل مستشار الأمن القومي هربرت ماكماستر، وعين بدله جون بولتون، الذي يوصف بـ 'أحد صقور الدفاع' والمبعوث السابق في الأمم المتحدة إبان حكم الرئيس الأسبق جورج بوش الابن.

وهدّد ترامب بتوجيه ضربة عسكرية لسوريا بصواريخ 'جديدة وذكية' متحديا روسيا التي حذرت الادارة الأمريكية من مغبة تنفيذ أي هجوم وبـ'إسقاط' جميع الصواريخ الأمريكية.

وجاء التصعيد بعد اتهامات للنظام السوري تزعم استخدامه السلاح الكيمياوي في دوما دمشق، وقد وصلت بعثة من منظمة الأسلحة الكيمياوية للاراضي السورية وتنطلق غدا السبت 14 أفريل 2018 في التقصي والتحقيق بالهجوم المزعوم، الذي نفاه النظام السوري.