شاب عاشق يداهم السجن ليصالح حبيبته المحتجزة

شاب عاشق يداهم السجن ليصالح حبيبته المحتجزة

شاب عاشق يداهم السجن ليصالح حبيبته المحتجزة
قام تلميذ يقطن بمدينة فيشت بمحافظة سكسونيا الجنوبية في ألمانيا، بتسلق جدار السجن الاصلاحي المخصص للقاصرين بالمنطقة، من أجل مصالحة حبيبته كي لا تتخلى عنه.

ووفق ما أفادت به وكالة أسوشيتد برس للأنباء، فإن الطفل العاشق يبلغ من العمر 18 سنة وقد نزع ملابسه من أجل أن يتسلق جدار السجن الذي يبلغ طول ارتفاعه أربعة أمتار، دون أن تعيقه الأسلاك الشائكة، وعندما أصبح داخل السجن تمكن من الوصول إلى نافذة الزنزانة التي تحتجز فيها حبيبته.

ورغم محاولة حراس السجن منع هذا اللقاء الغريب، إلا أن الشاب رفض الامتثال لأوامر الضابط المسؤول، ما اضطر الأخير إلى استخدام سيارة الإطفاء ذات السلم المتحرك لإنزاله.

وفي تصريح ممثل السجن، أكد بأنه قبل الحادثة اتصلت الفتاة هاتفيا بحبيبها وأبلغته عن رغبتها بقطع علاقتها به وهو ما جعل العاشق يقتحم السجن من أجل مصالحتها.