شاب إندونيسي يؤدي مناسك الحج بعد أن قطع 9 ألاف كلم سيرا على الأقدام

شاب إندونيسي يؤدي مناسك الحج بعد أن قطع 9 ألاف كلم سيرا على الأقدام

شاب إندونيسي يؤدي مناسك الحج بعد أن قطع 9 ألاف كلم سيرا على الأقدام

تمكن شاب إندونيسي يدعى محمد خميم سيتياوان من الوصول إلى مكة المكرمة لأداء مناسك الحج هذا العام بعد أن قطع 9 آلاف كيلومترا سيرا على الأقدام طيلة عام كامل.


وقال الشاب محمد خميم سيتياوان، البالغ من العمر 28 عاما، إنه انطلق من مقاطعة جاوا الوسطى في اندونيسيا حتى وصل إلى مدينة مكة المكرمة لأداء الحج هذا العام في رحلة وصفها موقع إندونيسيا اليوم بـ” المليئة بالمخاطر والغنية بالروحانيات”.
من جهته، قال والد محمد إنّ ابنه ''كلما كان يريد شيئًا يحاول بكل إخلاص الحصول عليه بمفرده، لا شيء يمنعه، إنه رجل قوي الإقناع... لهذه المغامرة الروحية، جلب محمد معه حقيبة ظهر، ونسخة من القرآن الكريم، وزوجين من القمصان، واثنين من السراويل والأحذية، واثني عشر زوجًا من الجوارب، وعديدًا من الملابس الداخلية، وكيسًا للنوم، وخيمة، وبطارية محمولة للهواتف الذكية، وعلمًا إندونيسيًّا صغيرًا، وجهاز تحديد المسافات والطرق والخرائط “جي بي إس”، ونحو 3 ملايين روبية إندونيسية “ما يقرب من 850 ريال سعودي”.

كما قال والد الشاب إنه شكك في البداية في قدرة ابنه على الوصول إلى حلمه، حيث كان عليه أن يسافر لمسافة طويلة أكثر من تسعة آلاف كيلومتر، وطالبوه بالتخلي عن خطته إلا أنهم فشلوا في إقناعه بتغيير رأيه.

فيما قال محمد خميم سيتياوان إنه كان ”يفضل السفر ليلًا بمساعدة الأضواء، ويستفيد في النهار بالراحة في المساجد والمباني العامة ومنازل السكان المحليين أو حتى داخل غابات بعض البلدان.