زوج عربي يستخدم قضبان الحديد والزيت المغلي لتعذيب زوجته !

زوج عربي يستخدم قضبان الحديد والزيت المغلي لتعذيب زوجته !

زوج عربي يستخدم قضبان الحديد والزيت المغلي لتعذيب زوجته !

تعرَّضت امراة للضرب المبرح من قِبل زوجها، وهو ما إستوجب نقلها للمستشفى ، بعد أن احتجزها زوجها مدة 15 يوماً في المنزل وقام بتعذيبها بطريقة عنيفة.


وتود تفاصيل هذه الحادثة إلى أن المواطن السوري البالغ من العمر 35 عاماً، إستخدم قضبان الحديد والزيت المغلي والسجائر لتعذيب زوجته التي لم تقوَى على مقاومته، بعد أن قام بربطها وتكميم فمها، ليمنعها من الصراخ، حيث وجدت الطواقم الطبية ما يزيد عن 100 علامة لآثار السجائر والسكاكين على جسد السيدة السورية، أثناء خضوعها للعلاج في العناية المكثفة، وقد استمرَّ نزيفُها ليومين، قبل أن ينجح الأطباء في إيقافه.

وقد تمكَّنت الزوجة التي لا تتقن اللغة التركية من الهرب، عندما قام زوجها بفتح الباب لإيصال الأطفال للمدرسة، حيث خرجت على الفور ولجأت لمنزل الجيران الذين لم يفهموا قصتها في البداية، لكنها تداركت الموقف وعرضت جروحها عليهم، ليتّصلوا بالشرطة، ويبلغوهم عن حالتها.

وتم نقل الضحية للمستشفى في مدينة كهرمان ماراش التركية على الفور من قبل الشرطة أين خضعت لعمليات جراحية لإنقاذ ذراعها اليسرى، ومعالجة الحروق التي نشأت جراء إطفاء السجائر في قدميها

وأكدت المواطنة السورية أن زوجها اعتاد على ضربها، وأنه هدَّدها بالقتل في حال حاولت الإبلاغ عنه، وأضافت أنها تعرَّضت للضرب أكثر من مرة وأنها أخبرت شقيقتها بذلك، وهو ما أغضب زوجها الذي قام بسكب الزيت المغلي على جسدها.