سفاح نيوزيلاندا يبعث رسالة من خلف القضبان...ويحذّر!

سفاح نيوزيلاندا يبعث رسالة من خلف القضبان...ويحذّر!

سفاح نيوزيلاندا يبعث رسالة من خلف القضبان...ويحذّر!
أرسل سفاح نيوزيلاندا، برينتون تارانت، من سجنه، رسالة كتبها بخط يده، وعبر فيها عن آرائه السياسية والاجتماعية، مما دفع رئيسة الوزراء جاسيندا أرديرن لتقول إنه لم يكن ينبغي السماح بهذا قط.

ونشرت صحيفة ''نيوزيلاند هيرالد''، المحلية، اليوم الأربعاء 14 اوت 2019، صورة للرسالة المؤلفة من ست صفحات المرسلة من برينتون تارانت المتهم بإطلاق النار في مسجدين، أرسلت من سجن أوكلاند ونشرت على موقع ''4تشان'' الإلكتروني للصور المثير للجدل.


وذُكر في الرسالة، أنها رد على رسالة وصلته من شخص يدعى آلان يقال إنه يعيش في روسيا.

وأوضح سفاح نيوزيلاندا، في رسالته آراءه السياسية العنصرية وتأثيراته ويعترف بأنه لا يمكنه قول الكثير في الرسالة، وإلا فإن الحراس سيصادرونها، محذرا من من "صراع كبير قادم"، واختتمها بالقول:"لا تنس واجبك تجاه شعبك".

وقال موقع ''نيوزهب'' الإلكتروني إن آخر سطرين من الرسالة يمكن فهمهما على أنهما دعوة لحمل السلاح لكنه حجب ما كتب فيهما.