سعد المجرد يمثل أمام القضاء الفرنسي: كشف تفاصيل جديدة عن قضية الاغتصاب

سعد المجرد يمثل أمام القضاء الفرنسي: كشف تفاصيل جديدة عن قضية الاغتصاب

سعد المجرد يمثل أمام القضاء الفرنسي: كشف تفاصيل جديدة عن قضية الاغتصاب

نشر الموقع الإلكتروني لصحيفة "لوموند" الفرنسية، اليوم الجمعة، 28 أكتوبر 2016، معطيات جديدة عن اعتقال الفنان المغربي سعد المجرد ومثوله أمام القضاء الفرنسي بتهمة اغتصاب فتاة في العاصمة الفرنسية باريس.


وأضافت الصحيفة أن المعلومات التي حصلت عليها من مصادر لم تكشف عن هويتها، تشير إلى أن المجرد كان تحت تأثير الكحول والمخدرات حين اعتدى على الفتاة البالغة من العمر 20 عاما.

وكانت الشرطة قد اعتقلت، الأربعاء الماضي، النجم المغربي بعد أن تقدمت الفتاة بشكوى ضده قائلة إنه حاول اغتصابها بعد أن رافقته إلى غرفته في فندق "ماريوت شانزيليزي".

وقالت الصحيفة إن الفتاة الفرنسية نجحت في الفرار من الغرفة والاستنجاد بموظفي الفندق الذين سارعوا إلى الاتصال بالشرطة، التي عمدت إلى اعتقال الفنان الشاب، البالغ من العمر 31 عاما.

وكان من المفترض أن يحيي المجرد حفلا غنائيا في قصر المؤتمرات بباريس قبل أن يجد نفسه قيد الاعتقال بتهمة الاغتصاب، للمرة الثانية في حياته بعد اتهامه قبل سنوات بالاعتداء على فتاة بالولايات المتحدة.

وأشارت "لوموند" إلى أن النتائج الأولية للتقارير الطبية كشفت أن الفتاة تعرضت لإصابات عدة في مناطق متفرقة من جسدها، وتعاني، حسب مصادر قضائية، من صدمة نفسية.