سرقة بيانات مختبرات إسبانية لتطوير لقاح ضد فيروس كورونا

سرقة بيانات مختبرات إسبانية لتطوير لقاح ضد فيروس كورونا

سرقة بيانات مختبرات إسبانية  لتطوير لقاح ضد فيروس كورونا
تعرضت مختبرات إسبانية تسعى لتطوير لقاح ضد  فيروس كورونا المستجد ،  إلى هجمات الكترونية من قبل قراصنة صينيين قاموا بسرقة  بيانات .

وووفق ما ذكرته  صحيفة الباييس الإسبانية ، أمس الجمعة 18 سبتمبر 2020 ،  نقلا  عن  ''باز إستيبان'' مديرة المخابرات الإسبانية  فإن  المتسللين شنوا "حملة شرسة، ليس في إسبانيا فقط، بل على المعامل التي تعمل على إعداد لقاح"، دون مزيد من التفاصيل حول الهجوم الذي استهدف إسبانيا.

ونقلت الباييس عن مصادر مطلعة على الملف قولها إن غالبية هذه الهجمات الإلكترونية تنطلق من الصين أو من روسيا، وغالباً من مؤسسات حكومية ولكن أيضاً يقوم بها مجرمون وأكاديميون يقومون بعد ذلك بتسويق هذه البيانات الثمينة. وذكرت هذه المصادر أن الهجوم على إسبانيا جاء من الصين

وحذرت رئيسة الاستخبارات  من زيادة "نوعية وكمية" في الهجمات المعلوماتية خلال فترة العزل الصحي.

.