ساركوزي: أعيش جحيماً من التشهير

ساركوزي: أعيش جحيماً من التشهير

ساركوزي: أعيش جحيماً من التشهير

ندد الرئيس الفرنسي الأسبق نيكولا ساركوزي الذي وُجه إليه الاتهام في إطار التحقيق حول الشبهات بتمويل ليبي لحملته الانتخابية في 2007، بأنه يعيش "جحيماً من التشهير"، وذلك في إفادته أمام القضاة التي نشرها موقع صحيفة "لوفيغاور" اليوم الخميس 22 مارس 2018.


وصرح ساركوزي "منذ 11 مارس 2011 أعيش جحيم هذا التشهير"، منددا بعدم وجود "أدلة مادية" في الاتهامات الموجهة إليه.

وكان مصدر قضائي قال إن قضاة في فرنسا وضعوا الرئيس الأسبق نيكولا ساركوزي قيد تحقيق رسمي، أمس، بشأن مزاعم تمويل غير مشروع لحملته الانتخابية.

وكانت الشرطة القضائية الفرنسية أوقفت احترازياً، صباح الثلاثاء، نيكولا ساركوزي للاستماع لأقواله في قضية التمويل الليبي لحملته الانتخابية في 2007 والتي فاز على إثرها بالرئاسة، حسب ما أكدته مصادر قضائية.

وهذا ثاني تحقيق كبير مع ساركوزي الذي يواجه أيضا اتهامات بتجاوز الإنفاق بشكل غير قانوني خلال حملة إعادة انتخابه في 2012 والتي باءت بالفشل.