زواج التجربة بفترة محددة: الإفتاء المصرية تحسم موقفها

زواج التجربة بفترة محددة: الإفتاء المصرية تحسم موقفها

زواج التجربة بفترة محددة: الإفتاء المصرية تحسم موقفها
قالت دار الإفتاء المصرية، إن ما يسمى إعلاميا بزواج التجربة هو مصطلح يحمل معاني سلبية دخيلة على قيم المجتمع المصري المتدين.

وشدت دار الإفتاء المصرية، في منشور على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك، على أن المجتمع المصري يَأبى ما يخالف الشرع أو القيم الاجتماعية، معتبرة أن ''زواج التجربة'' تم استخدامه لتحقيق شهرة زائفة ودعاية رخيصة في الفضاء الالكتروني.

وقالت دار الإفتاء، إنها تهيب ''بجميع فئات المجتمع عدم الانسياق وراء دعوات حَدَاثة المصطلحات في عقد الزواج التي ازدادت في الآونة الأخيرة والتي يَكْمُن في طَيَّاتها حَبُّ الظهور والشُّهْرة وزعزعة القيم، مما يُحْدِث البلبلة في المجتمع، ويُؤثِّر سَلْبًا على معنى استقرار وتَماسك الأُسْرة التي حَرَص عليه ديننا الحنيف ورَعْته قوانين الدولة المصرية''.

وفكرة "زواج التجربة"، التي برزت مؤخراً في  مصر وأطلقها أحد المحامين، تقوم على عقد مدني يحدّد فترة الزواج لمدة معينة تكون سنة أو سنتين أو أكثر، وفق شروط يضعها الزوجان فى العقد، ويمكن لهما البقاء لدى أسرهما وتحديد موعد لقاء، على أن يتم الطلاق بعد انقضاء المدة المحددة.

 

هذا جزء مما توصلت إليه لجان دار الإفتاء الشرعية التي شكلها فضيلة المفتي بشأن ما أُطلق عليه إعلاميا بزواج التجربة....

Publiée par ‎دار الإفتاء المصرية‎ sur Lundi 18 janvier 2021