زعيم كوريا الشمالية غير مهتم بلقاء ترامب مرّة أخرى

زعيم كوريا الشمالية غير مهتم بلقاء ترامب مرّة أخرى

زعيم كوريا الشمالية غير مهتم بلقاء ترامب مرّة أخرى

أكد الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون، أنه لن يكون مهتما بلقاء الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مرة أخرى إلا إذا اتبعت الولايات المتحدة النهج الصحيح، مشيرا إلى أن انهيار المحادثات مع الجانب الأمريكي زاد من مخاطر العودة إلى التوتر السابق، وفق قوله.


ووفق ما أفادته وكالة الأنباء المركزية الكورية الرسمية اليوم السبت 13 أفريل 2019، أكد كيم أنه سوف ينتظر "نهاية هذا العام" لصدور قرار من الولايات المتحدة.

وكان كيم قد قال في كلمة ألقاها أمام مجلس الشعب الأعلى أمس الجمعة، ''ما يتعين على الولايات المتحدة فعله هو أن تتوقف عن الطريقة التي تحسب بها الأمور حاليا وأن تأتي لنا بحسابات جديدة''.

والتقى ترامب وكيم مرتين، الأولى في هانوي في شهر فيفري الفارط والثانية في سنغافورة في جوان المنقضي ، لكنهما فشلا في الاتفاق لرفع العقوبات مقابل تخلي كوريا الشمالية عن برامجها النووية والصاروخية.

وقال كيم إن قادة الولايات المتحدة "يعتقدون خطأ بأنهم إذا ضغطوا علينا إلى أقصى حد، يمكنهم إخضاعنا''، مضيفا أن ''سياسة العقوبات والضغط الحالية للولايات المتحدة مثل محاولة إخماد حريق بالنفط''.

وأضاف أن الولايات المتحدة استمرت في استفزاز كوريا الشمالية عن طريق اختبار منظومة دفاع جوي مضادة للصواريخ الباليستية وإجراء تدريبات عسكرية مع كوريا الجنوبية على الرغم من إعلان ترامب عن انتهاء التدريبات الواسعة النطاق بين الجانبين.