زعماء العالم يحيون الذكرى 100 لانتهاء الحرب العالمية الأولى

زعماء العالم يحيون الذكرى 100 لانتهاء الحرب العالمية الأولى

زعماء العالم يحيون الذكرى 100 لانتهاء الحرب العالمية الأولى

يحيي اليوم الأحد 11 نوفمبر 2018، حوالي 70 زعيما من العالم في العاصمة الفرنسية باريس الذكرى المئوية للهدنة التي وضعت نهاية للحرب العالمية الأولى ولتكريم ملايين الجنود الذين قضوا خلال هذه الحرب الذي استمرت أربع سنوات.


وانتهت الحرب بصفة رسمية في الساعة 11:00 صباحا يوم 11 نوفمبر عام 1918، عندما توقّفت المدافع على الجبهة الغربية في إطلاق النار، لينتهي الصراع الدموي الذي أودى بحياة أكثر من 10 ملايين شخص بين مدنيين وعسكريين.

وبعد مرور 100 عام، سيقدم ماكرون التحية لهؤلاء الجنود وعائلاتهم في خطاب يلقيه عند قوس النصر الذي شيده الإمبراطور نابليون في عام 1806، حيث دفن الجندي المجهول الذي يرمز لقتلى الحرب العالمية الأولى.

وسيكون الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل والرئيس الروسي فلاديمير بوتين ضمن عشرات الملوك ورؤساء الدول والحكومات المقرر أن يحضروا المراسم قبل مأدبة غداء مع ماكرون في قصر الإليزيه.

وفي إظهار نادر لعواطف الزعماء، تشابكت أيدي ماكرون وميركل يوم السبت خلال احتفال مؤثر بذكرى توقيع الهدنة التي أنهت الحرب.

وكان رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي قد غادر إلى فرنسا للمشاركة في هذه القمة بدعوة من إيمانويل ماكرون.