صينيون في روسيا يستعينون بفحوص كورونا 'مزيفة' للمغادرة

روسيا: صينيون يستعينون بفحوص كورونا 'مزيفة' للمغادرة

روسيا: صينيون يستعينون بفحوص كورونا 'مزيفة' للمغادرة
قامت السفارة الصينية فى موسكو بإصدار تحذير بعد أن قام بعض مواطنيها بتزوير نتائج اختبار فيروس كورونا للعودة إلى الوطن، وفق ما نقلت صحيفة 'موسك تايمز' عن وسائل إعلام صينية.

وقد منعت روسيا مؤقتًا المواطنين الصينيين من الدخول إلى أراضيها في فبراير الماضي، في محاولة لمنع تفشي مرض كوفيد-19 الناجم عن الإصابة بفيروس كورونا، الذي نشأ في الصين.

كما أنه ومع تصاعد انتشار فيرروس كورونا في روسيا في أفريل المنصرم، شددت الصين الإجراءات الأمنية على حدودها مع روسيا، لمنع موجة ثانية من الوباء قد تكون قادمة من الخارج.

وأكدت سفارة الصين في روسيا نقدها لموطنيها الذين يزوَرون نتائج اختبار كوفيد-19، الأمر الذي ''يتسبب بضرر كبير للآخرين ويقوض عمل الصين لمكافحة تفشي المرض''، وفق ما قالت السفارة على حسابها في 'وي تشات' في وسائل التواصل الاجتماعي.

كما توعدت سفارة الصين، الاثنين الماضي، على حسابها في 'وي تشات'، الذين قدموا تقارير اختبار مزيفة، وقالت إنهم ''سيتحملون المسؤولية القانونية'' عما قاموا به.

وتشدد الصين على طلبها من العائدين من روسيا تقديم فحص لفيروس كورونا، يشمل نتائج اختبار الحمض النووي، وذلك قبل خمسة أيام على الأقل من السفر من روسيا إلى الصين، ولم تحدد السفارة الصينية في موسكو عدد الصينيين الذين سافروا بتقارير اختبار مزورة، أو المدن التي غادروا منها وهبطوا فيها. ولم يتضح أيضًا ما إذا كانت اختبارات الركاب إيجابية بالفعل.

ويكر أن روسيا بدأت في تسجيل أول حالات الإصابة بفيروس كورونا في أوائل مارس الماضي، وأكدت منذ ذلك الحين اكتشاف أكثر من 600 ألف حالة، لتكون ثالث أكثر دول في عدد الإصابات بعد الولايات المتحدة والبرازيل.