روسيا تستخدم 'الفيتو' للمرة الثانية بخصوص سوريا

روسيا تستخدم 'الفيتو' للمرة الثانية بخصوص سوريا

روسيا تستخدم 'الفيتو' للمرة الثانية بخصوص سوريا

استخدمت روسيا أمس الجمعة 17 نوفمبر 2017، حق النقض أو ما يعرف 'بالفيتو' ضد مشروع قرار ياباني في مجلس الأمن.


وينص القرار الياباني على تمديد تقني لمهمة الخبراء الدوليين المكلفين بالتحقيق في استخدام أسلحة كيميائية بسوريا لمدة شهر واحد.

وقد صوت 12 من جملة الأعضاء الـ15 في مجلس الأمن لصالح مشروع القرار الياباني ، فيما عارضته بوليفيا إلى جانب روسيا التي استخدمت حقها بالنقض للمرة الثانية في 24 ساعة. أما الصين فقد امتنعت عن التصويت.

وقالت السفيرة الأمريكية في الأمم المتحدة نيكي هايلي إن 'روسيا تضيع وقتنا'، معتبرة أن موسكو من خلال مواقفها المتلاحقة "لا ترغب في إيجاد أرضية للتوافق" مع شركائها في مجلس الأمن.

من جهته قال نائب السفير الروسي لدى الأمم المتحدة فلاديمير سافرانكو إن موسكو 'لن تقبل بمشروع القرار الياباني'.

وللإشارة فإن مشروع القرار الياباني ينص على تمديد مهمة 'آلية التحقيق المشتركة' لـ30 يوما إلى حين يتم التوصل إلى تسوية بين الولايات المتحدة وروسيا، كما يطلب من الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس أن يقدم في غضون 20 يوما مقترحات بشأن هيكلية ومنهجية عمل آلية التحقيق.