موغابي ينهي خطابه أمام شعبه دون الإعلان عن استقالته

موغابي ينهي خطابه أمام شعبه دون الإعلان عن استقالته

موغابي ينهي خطابه أمام شعبه دون الإعلان عن استقالته

لم يقدم روبرت موغابي رئيس زيمبابوي استقالته من منصبه اليوم الأحد19 نوفمبر 2017 ، في خطاب ألقاه التلفزيون الرسمي مخالفا بذلك كل التوقعات.


وتعهد موغابي برئاسة مؤتمر الاتحاد الوطني الأفريقي الزيمبابوي الجبهة الوطنية الحاكم الشهر القادم، رغم أن الحزب أقاله من رئاسته قبل ساعات.

وأعطى الحزب الحاكم مهلة 24 ساعة لموغابي (93 عامًا) للتنحي من منصب رئيس البلاد أو مواجهة إجراءات لعزله، وذلك في مسعى لإيجاد نهاية سلمية لحكمه بعد حدوث انقلاب فعلي.

وقال موغابي في خطابه ، إنه يقر بالانتقادات الموجهة إليه من الحزب الحاكم ومن الجيش والمواطنين، لكنه لا يعلق على إمكانية تنحيه.

من جهته قال زعيم قدامى محاربي زيمبابوي اليوم إن الخطط الرامية لعزل موغابي ستمضي قدمًا وفقًا لما هو مقرر لها.

وقال كريس مصطفانجوا الذي يقود حملة للإطاحة بموغابي بعد لحظات من انتهاء موغابي من كلمته إن المواطنين سينزلون إلى شوارع هاراري يوم الأربعاء.

وموغابي، المتحصّن في مجمعه الفاخر في هاراري المعروف باسم البيت الأزرق، يحكم زيمبابوي منذ 37 عامًا، وهو الحاكم الوحيد المعروف للبلاد منذ الاستقلال عن بريطانيا عام 1980.

و تجدر الاشارة إلى أن مصدر مسؤول أكد في وقت سابق اليوم الاحد أن محادثات دارت بين رئيس زيمبابوي روبرت موغابي، وقادة الجيش، بشأن بقائه في السلطة.و ان الاخير سيقدم استقالته في خطاب سيبث على القناة الرسمية الزيمبابوية .