رغم جرائمه: طبيب تعذيب من عهد صدام حسين يحصل على اللجوء في بريطانيا

رغم جرائمه: طبيب تعذيب من عهد صدام حسين يحصل على اللجوء في بريطانيا

رغم جرائمه: طبيب تعذيب من عهد صدام حسين يحصل على اللجوء في بريطانيا
نجح طبيب عراقي تلاحقه تهم بتنفيذ جرائم ضد الإنسانية  في عهد صدام حسين، في نيل اللجوء إلى بريطانيا.

وقام الطبيب بمعالجة أشخاص في السجن قصد تسليط أقسى أنواع التعذيب ضدهم وقام بمعالجتهم ليتحملوا أكثر قدر من التعذيب.

ورفضت محكمة بريطانية طلب اللجوء مبدئيا لأن الطبيب عمل سابقا في وكالة الاستخبارات العسكرية التابعة لصدام حسين، لكن محكمة الإستئناف رأت أنه لا يوجد  دليل على أنه قام بتعذيب السجناء أو ساهم في تعذيبهم.